مراجعه الساعه السويسريه الذكيه التي تدعم الشجن الذاتي (Sequent)

مراجعه الساعه السويسريه الذكيه التي تدعم الشجن الذاتي (Sequent)

دائما فئة الساعات السويسرية الفطنة الهجينة، أو ما تسمى بي 
(Hybrid Smartwatch)
، هي الفئة المفضلة لدي في سوق الساعات الفطنة. والساعات الذكية  لمن لا يعرفها فهي فئة ابتكرها منتجي الساعات السويسرية الكلاسيكية لتظهر على الإطلاق مثل غيرها من الساعات الكلاسيكية الفاخرة ولكنها تحمل خواص ذكية خفية تشمل في الغالب تتبع النشاط الرياضي، ضبط الوقت تلقائيا بواسطة الإنترنت، و كذلك تنبيهات عند وصول المكالمات والرسائل الى التليفون.

اختبرنا اليوم ساعة( Sequent) السويسرية الذكية  التي تتميز بكونها الساعة الفطنة الأولى من نوعها في العالم التي لا تحتاج إلى بطارية حيث تستطيع شحن ذاتها بأسلوب ذاتية إعتمادا على حركة المستهلك، وهي بالاضافة الى كونها ساعة يد سويسرية فاخرة فهي تحمل كافة الوظائف الذكية الرياضية وايضاً التنبيهات والتزامن مع الهاتف الذكي

(SuperCharger) هل هذة عاقبة المشكلة الأكبر للساعات الذكية ؟

سنبدأ بالحديث عن الخاصية الأهم والأبرز لساعة Sequent وهي تلك التقنية الجديدة التي طورتها الشركة السويسرية خصيصا لتلك الساعة. تحمل التكنولوجيا اسم SuperCharger وتعتمد على حركة جسد مستخدم الساعة لتحريك أجزاء ميكانيكية داخلية تم وصلها بآلية توليد كهربائية بحيث تستخدم حركة يد المستعمل في حياته اليومية في شحن وتشغيل الساعة بشكل كامل دون الاحتياج إلى شحن البطارية مطلقا بتوصيلها بمصدر للتيار الكهربائي.

مما لا شك فيه أن فكرة شحن الساعات الفطنة بصفة يومية وقفت عائقا في مواجهة تقبل بعض المستخدمين لفكرة الاعتماد على الساعات الفطنة كساعة يد يومية عملية، ولكن المثير للاهتمام هنا هو أن ساعة Sequent يمكنها القيام بكافة وظائفها الفطنة، الاتصال بالهاتف المحمول عبر تكنولوجيا بلوتوث 4.0، وأيضا تشغيل مستشعر مدمج لعدد ضربات الفؤاد، كل هذا دون الحاجة إلى أي مصدر طاقة خارجي وبالاعتماد فقط على وجودها في يد المستخدم..

ساعة يد ذكية هجينة: خواص فطنة في تصميم سويسري كلاسيكي

تأتي ساعة Sequent بتصميم كلاسيكي بخطوط تصميمية عصرية، جسم الساعة مصنوع من الصلب المقوى المقاوم للصدأ، والواجهة الزجاجية مصنوعة من زجاج معدني مقاوم للكسر والخدوش. تلك النسخة التي اختبرناها تحديدا
Blue Face Blue Rubber تحمل واجهة شبابية باللون الأزرق وسوار معصم من المطاط الفاخر أزرق اللون، ولكن الشركة توفر اصدارات عدة بمجموعة غير مشابهة من المواد والألوان من بينها البشرة.

تدعم الساعة آلية مبسطة ومبتكرة لتغيير سوارات المعصم والتي يمكن شراءها على حدة من خلال موقع المؤسسة أيضا وتغييرها بسهولة. على العموم جودة الخامات والبنية المحكمة لا يمكنك أن تخطئها.
باقة الخواص الفطنة شبيهة إلى حد كبير لما تقدمه باقي الساعات السويسرية الفطنة الهجينة من الفئة ذاتها، وتشمل ضبط الوقت في الساعة تلقائيا بواسطة التزامن مع الهاتف، تسجيل السعرات الحرارية التي يتم حرقها كل يوم وكافة اشكال النشاط الرياضي، بما في هذا السباحة، إضافة إلى ذلك إلحاق المسافات المقطوعة كل يوم نحو ممارسة الرياضة. يتم التزامن مع الهواتف الذكية وارسال الاشعارات الخاصة بالمكالمات وغيرها بواسطة اهتزاز الساعة على معصم المستهلك بالاضافة الى ضوء LED خافت للتنبيه.

ولكن ساعة Sequent تتميز على بقية الساعات السويسرية الهجينة بخاصية مستشعر معدل نبضات الفؤاد وهو أمر غير منتشر تماما في هذه الفئة من الساعات.

النهايه :

تنافس ساعة Sequent 
بشدة على صدارة فئتها المخصصة من الساعات السويسرية الذكية الهجينة التي تجمع بين الهيئة الخارجية الكلاسيكي وبعض الخواص الفطنة. تعود قوة مقر المسابقة المخصص بتلك الساعة الى خاصية SuperCharger المميزة، والتي ربما تبشر كذلك بمستقبل غير مشابه تماما للساعات الفطنة التي لا تتطلب الى شحنها بالطاقة يومياً، إضافة إلى مستشعر نبضات القلب القليل الوجود وجوده في تلك الفئة. تباع الساعة بقيمة 670 دولار أمريكي، وهو ما يعد سعر غريم أيضا في هذه الفئة، وإن كانت العقبة الرئيسية التي ربما تجابه هذه الساعة هو كونها لا تنتمي إلى واحدة من الإشارات التجارية السويسرية الشهيرة.
Mohamed
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع madrsa-online .

جديد قسم : أخبار

إرسال تعليق

PropellerAds